فيديو: قيادي بحماس يكشف تفاصيل جديدة عن استهداف موكب رئيس الوزراء


2018-03-20

فيديو: قيادي بحماس يكشف تفاصيل جديدة عن استهداف موكب رئيس الوزراء
صورة أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، صلاح البردويل: إن العبوات التي استخدمت في استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد لله في غزة الثلاثاء الماضي، مرتبطة برقم هاتف سري، لافتاً إلى أن شركة (الوطنية موبايل) قدمت معلومات لوزير الداخلية حول الشريحة المستخدمة في عملية تفجير العبوات.

وأوضح البردويل، في لقاء مع قناة (الجزيرة مباشر)، أن هناك عبوة ثانية لم تنفجر في المكان، وهي التي قادت لطرف الخيط حول نوعية التفجير، مشدداً على أن حماس تعتبر الحادثة جريمة وموجهة لها، وللشعب الفلسطيني والمصالحة الفلسطينية.

وأشار إلى أن معلومات مهمة بخصوص تفجير موكب الحكومة وصلت لرئيس الوزراء رامي الحمد الله، لافتاً إلى أن وزارة الداخلية برام الله التي يديرها رئيس الوزراء، امتلكت معلومات مهمة بخصوص الحادث، بعد تلقيها بيانات ومعلومات من شركة "الوطنية موبايل" ولم تشارك لجنة التحقيق في غزة بها.

وأكد أن حركته قدمت كل ما لديها من معلومات وبيانات بخصوص الحادثة إلى رام الله، منوهاً إلى أن حماس وجهت أصابع الاتهامات بشأن محاولة اغتيال الحمد الله إلى الاحتلال الإسرائيلي، مشيراً إلى أن الرئيس محمود عباس، تسرع باتهام حماس بشكل غير مبرر.

وأكد عضو المكتب السياسي، أن لحظة كشف الحقيقة قادمة لا محالة، وأن حركة حماس، أبلغت الرئيس محمود عباس، أن سلاح المقاومة لن يُستخدم في الداخل الفلسطيني أبداً.

وقال البردويل: "خطاب عباس وخطواته معدة مسبقاً، ولدينا علم بها وتواصلنا مع الفصائل ودول عربية وجهات، لتدارك الأمر والتحرك".

وأكد البردويل أن يحيى السنوار، كان حريصاً وجاداً لأبعد الحدود على المصالحة والشراكة في كل شيء، وتعرض للوم من بعض الفصائل، لتنازله ومرونته، وأرسلنا رسالة لعباس حول الشركة في قرار السلم والحرب وأن سلاح المقاومة لن يستخدم في الخلافات، مستطرداً: "حماس ليست في مأزق، وأن الشعب الفلسطيني سيُبدع في حل أزماته".

وبشأن عقد جلسة المجلس الوطني، قال القيادي في حماس: إن المطلوب إعادة صياغة منظمة التحرير لتغادر المربع السيئ وعقد المجلس الوطني في هذا الظرف دون حضور الفصائل نوع من تفسيخ الوحدة الوطنية، وتقسيم الفصائل.

فيديو: جانب من اللقاء
7b2a6ead20f142ce.mp4