الاحتلال: تحسن الاوضاع بغزة مشروط بعودة الجنود المحتجزين لدى المقاومة


2018-03-06

الاحتلال: تحسن الاوضاع بغزة مشروط بعودة الجنود المحتجزين لدى المقاومة
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
قال إيال زامير قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، مساء أمس الاثنين، أن تحسن الوضع الحياتي والمعيشي لسكان قطاع غزة مشروط بإعادة جثامين جنود اسرائيليين محتجزة في قطاع غزة وبتعاون حركة حماس مع الحكومة الاسرائيلية.

وقال زامير في مؤتمر في سديروت: "لدينا التزاما كبيرا باعادة المدنيين المفقودين وجنود الجيش الاسرائيلي، وتحسين وضع سكان غزة يعتمد على هذه القضية ايضا"، بحسب ما جال على موقع صحيفة (يديعوت احرونوت)، وهيئة البث الإسرائيلي.

وأشار زامير في مؤتمر في سديروت إلى أن الجيش الاسرائيلي عمل مؤخراً على تدمير عدد من الأنفاق على الحدود، وأنه يعمل بسرعة لإنجاز الجدار الجديد على الحدود، بحسب ما جاء على موقع صحيفة (القدس).

واتهم حماس بالتقارب من إيران وحزب الله لتشكيل أداة أخرى لمهاجمة إسرائيل، محذرا من أن تقاربها معهم سيضر بمستقبلها.

وقال: "إن إسرائيل يجب أن تكون مستعدة لجميع التهديدات بأفضل طريقة ممكنة، فهناك تغيير سريع في التهديد وقيادة مسؤولة تواجه تلك التهديدات في ظل وجود العديد من التحديات".

واتهم حماس باستغلال المواجهات على حدود غزة لتنفيذ عمليات و"استغلال المدنيين غطاءً لهجماتها"، مشيرا إلى أن الجيش سيستخدم القوة ضد محاولات وصول الجماهير للسياج الحدودي.