إسرائيل تقترح افتتاح السفارة بالأردن دون محاكمة الحارس القاتل


2017-12-28

إسرائيل تقترح افتتاح السفارة بالأردن دون محاكمة الحارس القاتل
استقبال نتنياهو للضابط الإسرائيلي قاتل الأردنيين
رام الله - دنيا الوطن
قالت وسائل إعلام عبرية: إن تعثر مشروع قناة البحر الميت الاقتصادي بين الأردن وإسرائيل، ليس بسبب الأزمة بين البلدين بعد مقتل مواطنيْن أردنييْن برصاص حارس السفارة الإسرائيلية في عمّان، تموز/ يوليو الأخير.

وأكدت القناة 11 العبرية، أن المشروع مُتعثر، بسبب تعنّت الأطراف بتحمل المسؤولية، إذا ما تعرضت هذه القناة أو أحد أنابيبها، "لاعتداء إرهابي"، مشيرة إلى أن "وزارة المالية الإسرائيلية، رفضت تحمل مسؤولية انعكاسات ذلك".

وتقوم إسرائيل والأردن، بإجراء محادثات بشأن مشروع "قناة البحر الميت"، وهي قناة ستوصل البحر الميت بالبحر الأحمر، بالرغم من الأزمة بين البلدين، اللتين سبق وهددتا بتجميد هذا المشروع، المخطط بالتعاون مع السلطة الفلسطينية أيضًا.

وذكرت قناة (i24 NEWS) أن "مناقصة البدء بالعمل لم تصدر بعد، بسبب الأزمة بين البلدين من جهة، وإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمّان من جهة أخرى، إلا أن هناك حواراً بين الجانبين".

بدوره، بعث وزير التعاون الإقليمي في الحكومة الإسرائيلية، تساحي هنغبي من حزب (الليكود)، رسالة إلى نظيره الأردني، ذكر فيها أن "المشروع ليس مهماً للأردنيين وحدهم، وإنما لإسرائيل أيضًا".

وقال هنغبي في الرسالة أن "الاهتمام بالمشروع في إسرائيل، مطابق لاهتمام الأردن به، لكن ينبغي التغاضي عن الاختلافات المهنية التي ما زالت موجودة، قبل نشر المناقصة والشروع في العمل في الميدان".

وفيما يخص الأزمة بين إسرائيل والأردن، فقالت القناة الإسرائيلية: إن "قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، يعرقل تطبيق الحل"، مبينًا أن "إسرائيل اقترحت على الأردنيين حلاً وسطاً، يقضي بتعيين السفيرة عينات شلاين لمنصب آخر، ودفع تعويضات وتقديم اعتذار رسمي".

وبالرغم من أن الاقتراح لم ينص على تقديم الحارس للمحاكمة، وهو ما يصر عليه الأردن، فإن الجانب الإسرائيلي يشعر بالتفاؤل، مع أن سفارته في عمّان ما زالت مغلقة.